بالفيديو.. قصة الطفل المصري الذي تعاطف معه ملايين الإيطاليين واستجابة الحكومة الإيطالية لطلبه
الطفل المصري

في الأسبوع الماضي قام احمد الذي يبلغ من العمر 13 عام، والذي يعاني شقيقة الصغير فريد من مرض سرطان الدم، حيث تعزر علاجه في مصر، فركب زورق مع مهاجرين غير شرعيين متجهاً إلى إيطاليا ومعه التقارير الطبية الخاصة بشقيقة، طالباً من الحكومة الإيطالية علاج أخيه.

فتشكلت سلسلة تضامن لمساعدة الفتى المصري الذي يبلغ من العمر 13 عام، حيث عبر وحده البحر المتوسط في زورق مطاطي، لمحاولة إنقاذ شقيقه الصغير من الموت.

فبدأ احمد بسرد حكايته عند وصوله إلى لامبيدوزا، انه عبر البحر المتوسط وحده باحثاً عن طبيب يعالج أخيه الصغير، والمريض جداً في مصر.

وبعد يومين من نشر قصة بطل لامبيدوزا الصغير، عرضت مستشفي كاريجي في فلورنسا، إستقبال المريض ومعالجته، وسيتم نقل المريض وأسرته جواً إلى إيطاليا.

ومن ناحية أخرى قالت وزارة الخارجية المصرية، أن الطفل المصري لم يتقدم بطلب للعلاج في مصر، وأن الحكومة المصرية على استعداد لعلاجه على نفقة الدولة، كما تقدم وزير الصحة المصري، بالشكر للشعب والحكومة الإيطالية لاهتمامهم بالطفل المصري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.