التحويل بين الكليات لتقليل الاغتراب 2016 شروط وخطوات التقديم
صورة أرشيفية -التحويل بين الكليات

التحويل بين الكليات، تبدأ مكاتب التنسيق الإلكتروني الموزعة بكافة الجامعات المصرية، باستقبال طلاب المرحلتين الأولى والثانية الراغبين بالتحويل من كلياتهم التي ترشحوا إليها، إلى كليات أخرى إلكترونياً، اعتباراً من الثلاثاء 16 أغسطس، وحتى الجمعة 19 من نفس الشهر، طبقاً لشروط وضوابط التحويل بين الكليات التي حددها المجلس الأعلى للجامعات، أهمها تقليل الاغتراب، والالتزام بنسبة 10% للتحويل من كلية إلى كلية أخرى مراعاةً للقدرة الاستيعابية للجامعات.

هذا ويُصَنف التحويل بين الكليات إلى شكلين، الأول التحويل من كلية إلى كلية أخرى غير مناظرة داخل النطاق الجغرافي، والثاني التحويل من كلية إلى كلية أخرى خارج النطاق الجغرافي للطالب، ولكلاهما وضع المجلس الأعلى للجامعات شروط وقواعد منظمة.

التحويل من كلية إلى كلية أخرى غير مناظرة داخل النظاق الجغرافي

  • لطلاب الثانوية العامة المصرية:

إذا كان الطالب ينتمي للنطاق الجغرافي (أ) ويرغب في التحويل من كليته إلى كلية أخرى داخل نفس المنطقة الجغرافية (أ)، يُسمَح له بالتحويل في حال استيفاء الشروط التالية:

  1. حصول الطالب على الحد الأدنى للكلية المحول إليها.
  2. استيفاء قواعد القبول في الكلية المحول إليها مثل اختبارات القدرات أو القبول “إن وُجدت”.

مثال:

إذا قُبِل طالب من محافظة (الغربية) في كلية الهندسة جامعة أسيوط التابعة لمحافظة (أسيوط)، يحق له التحويل إلى أحد كليات جامعة طنطا التابعة لنفس النطاق الجغرافي للطالب (الغربية)، للالتحاق في أي كلية غير كلية الهندسة مثل (آداب، تجارة، تربية رياضية…الخ).

  • لطلاب الشهادات الثانوية المعادلة العربية أو الأجنبية:

إذا أراد الطالب الحاصل على شهادة الثانوية العامة المعادلة التحويل من كلية إلى كلية أخرى غير مناظرة داخل النطاق الجغرافي (أ)، فإنه يحق للطالب الالتحاق بالكلية التي يرغب بها تحت نفس الشروط الموضحة أعلاه إضافة إلى الشرط التالي:

  • وجود مكان خالي في الكلية التي يريد الطالب التحويل إليها، إضافة إلى استيفاء الحد الأدنى للكلية واختبارات القبول إن وُجدَت.

التحويل من كلية إلى كلية أخرى مناظرة خارج النظاق الجغرافي

يُسمَح للطالب التحويل من كليته التي ترشح إليها في التنسيق بشرط أن تكون تلك الكلية خارج منطقته الجغرافية (أ)، إلى كلية أخرى مناظرة في منطقته الجغرافية (أ)، وبغض النظر عن الحد الأدنى للكلية التي يرغب التحويل إليها، بشرط:

  • يتم قبول التحويل طبقاً لأولوية الطلاب المقدمين للالتحاق في الكلية، بحيث تكون في حدود الـ10% من الأعداد المسموح لها التحويل، أي يتم الأخذ بعين الاعتبار ترتيب الطالب بين الطلاب الراغبين بالتحويل.

مثال:

طالب من محافظة (الغربية) قُبل في كلية الهندسة جامعة أسيوط، ويرغب بالتحويل إلى كلية الهندسة جامعة (طنطا) التابعة لنفس منطقة الطالب الجغرافية، يحق له التحويل بشرط استيفاء الشرط أعلاه، دون النظر لحد الأدنى لمجموع درجات الكلية المحول إليها الطالب.

عند وجود أكثر من كلية مناظرة في نفس النطاق الجغرافي، يُسمَح للطالب التحويل إلى الكلية ذات الحد الأدنى الأقل داخل منطقته الجغرافية.

رابط التحويل بين الكليات لتقليل الاغتراب:

التحويل بين الكليات يتم (إلكترونياً) فقط، بهدف تقليل الاغتراب، ويتم عبر موقع بوابة الحكومة المصرية لخدمات التنسيق من خلال الرابط التالي: www.tansik.egypt.gov.eg

هذا وسيتم فتح باب التحويل بين الكليات لطلاب المرحلتين الأولى والثانية فقط، ويترقب طلاب المرحلة الثالثة انتهاء امتحانات الثانوية العامة الدور الثاني لفتح باب تسجيل رغبات الالتحاق بالكليات، ثم ترقب نتيجة تنسيق المرحلة الثالثة في الأول من سبتمبر المقبل، على أن يتم فتح باب التحويل لتقليل الاغتراب مرة أخرى لطلاب المرحلة الثالثة في وقت لاحق.

تحديث الثلاثاء 16/8/2016

صرح “سيد عطا” رئيس قطاع التعليم في وزارة التعليم العالي، بأن عدد الطلاب الذين تقدموا لتقليل الاغتراب في أول أيام التحويل بين الكليات، بلغ 35 طالباً وطالبة، لافتاً إلى أن باب التحويل بين الكليات سيتم إغلاقه يوم الجمعة الموافق 19 أغسطس، مؤكداً بأن الهدف من فتح باب التحويل هو تقليل الاغتراب وليس إتاحة فرصة أخرى لطلاب المرحلتين الأولى والثانية الذين استنفذوا فرصهم في تسجيل رغبات الالتحاق بالكليات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.