السر الغامض وراء اختفاء فتيات الإسكندرية.. وشبح ريا وسكينة يعود من جديد
أختفاء فتيات الاسكندرية

انتابت حالة من الخوف والهلع بين أهالي الإسكندرية خوفاً على بناتهم في الأيام الماضية، بعد انتشار حالات اختفاء عديدة مع الاشتباه في خطف العديد من الفتيات في أماكن متفرقة بالإسكندرية.

حيث تداول على موقع التواصل ألاجتماعي “فيسبوك” صور مصحوبة بأرقام تليفونات العديد من أهالي الفتيات، يحملون معهم قصص متعددة لاختفائهم أو ربما خطفهم، الأمر الذي جعل واقعة “ريا وسكينة” لخطف الفتيات تعود للأذهان من جديد.

لاقت قصص اختفاء ثلاثة فتيات بالتحديد أنتشاراً واسعاً وتعاطفاً كبيراً من الأهالي ونشطاء الفيسبوك، حيث سعوا في نشر أرقام التليفونات والصور الفتيات للتعرف عليهم.

جاءت قصص اختفاء الفتيات الثلاثة كالآتي:

الفتاة الأولى:

تدعى الفتاة هدير البالغة من العمر 23 عاماً مخطوبة إلى شاب قريب من عمرها، تعمل مدرسة في إحدى المدارس وتعطي الدروس الخصوصية بعد الظهر، بدأت قصة أختفاء هدير عندما خرجت من منزلها في تمام الساعة 4 يوم الخميس 11 أغسطس الماضي، وكان من المقرر أن تعود عند السادسة والنصف، عندما قام أبيها الاتصال بها لتأخرها عن موعدها فوجئ بهاتفها مغلقاً، كما أبلغه خطيبها أنها بعثت له رسالة “كلمني شكراً” ولكنه عندما أتصل بها وجد أيضاً هاتفها مغلقاً.

بعد تجاوز الساعة الثانية عشر ليلاً قام الأب بالتوجه لتحرير محضر بقسم الشرطة، ولكن الشرطة أشطرت مرور 24 ساعة على أختفاؤها، فقاموا بتحرير المحضر في اليوم الثاني من أختفاؤها، كما أكد أبيها أن أبنته هدير تم أختطافها بسبب ارتداؤها لذهب شبكتها بالكامل عند خروجها من المنزل.

الفتاة الثانية:

تدعى الفتاة سارة ثروت زيدان، تبدأ قصة اختفاءها عندما خرجت من منزلها لتشتري الطعام وبعض استخدامات للمنزل فتأخرت ولم تعود، حيث فشلت أسرتها من الوصول إليها بعد إغلاق تليفونها المحمول، الأمر الذي جعلهم يحررون محضر لاختفائها والاشتباه في خطفها.

الفتاة الثالثة:

على الرغم من أنتشار صور إسراء البالغة من  العمر 17 عاماً وتحرير محضر يفيد اختفاؤها، إلا أن أبيها قد أنكر الموقف تماماً وأكد أنها شائعات ليس لها أي أساس من الصحة.

مباحث الإسكندرية تكشف السر وراء أختفاء الفتيات الثلاثة:

قامت رجال مباحث الشرطة بالبحث المكثف في حادثة أختفاء الفتيات، لتكشف حقيقة أختفاؤهم عن المنزل، حيث أكدت التحريات والتحقيقات أن الفتيات الثلاثة هاربات من منازلهم نتيجة للضغوط الأسرية، ولسن مخطوفات على الإطلاق.

أوضح مدير البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية العميد شريف عبد الحميد، أنهم أسرعوا في إجراء التحريات والبحث المكثف عن الفتيات فور إبلاغهم بعملية أختفاؤهم في ظروف غامضة، حيث تم أكتشاف الحقيقة بعد تعيين فريق كامل مكثف من البحث الجنائي الذي أكد هروب الفتيات من منازلهم عن عمد نتيجة لضغوط أسرية مختلفة.

  • كشفت المباحث أن الفتاة هدير البالغة 23 عاماً، قامت بالهرب مع عشيقها، بعد أجبار أهلها لها على الخطبة من رجل آخر لا تريده، وعند أقتراب موعد الزواج قامت بالهرب مع عشيقها خوفاً من الزواج برجل لا تريده.
  • بينما هربت سارة من أهلها، نتيجة لضغوط أسرية غير معروفة، وهي الآن تسكن مع عدد من صديقتها الفتيات بالقاهرة تحديداً في بمنطقة الحسين.
  • أما الفتاة الثالثة إسراء، فقد هربت مع عشيقها أيضاً، وهي الآن تمكث معه في أحد الشاليهات بالساحل الشمالي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    1. الفتاتين إسراء وسارة تم ردهم إلى أهلهم،،، أما الفتاة هدير البالغة 23 عاما ستعود اليوم إلى أهلها مع فريق من مباحث الجنايات،، ولكنها ستقرر الانفصال عنهم

  1. ههههههههههههههههههههه كلهم هاربوا حلو قووى
    يعنى تم فضح لبنات طيب ليه ما تمش القبض عليهم وارجاعخم الى اهليهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.