سعر الدولار يصعد مجدداً تزامناً مع انخفاض الاحتياطي النقدي وعزم الدولة على تعويم الجنيه للسيطرة على سعر الورقة الخضراء
سعر-الدولار-في-السوق-السوداء-والبنوك-500x300

تشهد مصر أزمة اقتصادية طاحنة، بسبب نقص الدولار الشديد الذي تعاني منه البلاد منذ فترة، حت ألجأت أزمة الدولار الحكومة المصرية إلى اللجوء لصندوق النقد الدولي لاقتراض 12 مليار دولار، وفرض الصندوق لشروطه المجحفة، والتي سيتأثر بها الفقراء قبل الأغنياء، ولكن الدولة مضطرة لذلك خاصة مع انخفاض الاحتياطي النقدي للبلاد بشكل كبير وملحوظ.

وتسبب الارتفاع الجنوني لسعر الورقة الخضراء بالسوق السوداء في ارتفاع أسعار الكثير من السلع الغذائية، والأدوية والحديد والذهب والسيارات والملابس، الأمر الذي تسبب في عدة أزمات وجعل الناس يعانون من جنون الأسعار وقلة ذات اليد.

وللسيطرة على سعر الدولار الأمريكي بالسوق السوداء، اتخذت الدولة عدة إجراءات منها العزم على تعويم الجنية المصري وترك سعر الدولار للعرض والطلب بحسب السوق، وإجراء مفاوضات مع السعودية والإمارات لاقتراض 2 مليار جنيه  لدعم التعويم الكلي للعملة المصرية، هذا إلى جانب الحملات الشرسة التي يشنها البنك المركزي ومباحث الأموال العامة على شركات الصرافة، وغلق الكثير من الشركات.

ورغم الإجراءات التي تستخدمها الدولة للسيطرة على سوق الصرف، شهدت العملة الأجنبية ارتفاعاً جديداً اليوم الإثنين، وسجل سعر الدولار اليوم بالسوق السوداء 12:75 جنيه، بينما استقر في البنوك المصرية عند 8.78 جنيه، مع توقعات قوية بخفض قيمة الجنيه أو تعويمه تعويماً كاملاً.

الشروق-2مصراوي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.