سياسيون خليجيون عن فض رابعة “القصاص قادم والدور على من غنى تسلم الأيادي”
ميدان رابعة

صدرت بيانات كثيرة اليوم، تزامناً مع الذكرى الثالثة لفض اعتصامي رابعة والنهضة، وجميع البيانات صادرة من أشخاص معارضين لحكم جماعة الإخوان المسلمين، بل وشاركوا في 30 يونيو، وأيدوا بيان الثالث من يوليو، بل ومنهم من عمل في رئاسة الجمهورية في عهد عدلي منصور الرئيس الذي تم تعينه بدلاً من مرسي، وعلى رأسهم العالم المصري عصام حجي، والناشط السياسي وائل غنيم وحركة الاشتراكيون الثوريون، وجميعهم عارض حكم جماعة الإخوان.

وكما علق سياسيون مصريين على فض رابعة في ذكراها الثالثة، علق أيضاً سياسيون تابعين لدول الخليج، فها هو الكاتب الصحفي ورئيس تحرير جريدة الشرق القطرية جابر الحرمي، قال معلقاً على أحداث رابعة والنهضة “الذين غنوا “تسلم الأيادي “في مثل هذا اليوم قبل 3سنوات عندما تمت إبادة الأبرياء في رابعة  لم يسلم الكثير منهم والدور قادم على البقية مصر”.

جابر الحرميكما علق النائب البرلماني الكويتي وضابط المخابرات السابق “ناصر الدويلة” عل فض رابعة قائلاً ” ذكرى رابعه ذهبت ضحاياها الى بارئها و نسأل الله لهم الفردوس الأعلى وبقي المجرمون الذين قتلوا العزل بدم بارد ينتظرون القصاص العادل من الله”.

الدويلة

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.