لأول مرة تعليق ناري وغير متوقع من العالم المصري “عصام حجي” عن “فض اعتصام رابعة”.. ويصف الاعلام المصري بالكاذب
عصام حجي

علق، عالم الفضاء المصري، الذي يعمل في وكالة ناسا الأمريكية الدكتور “عصام حجي”، لأول مرة على فض اعتصام “رابعة العدوية”، في الذكرى الثالثة للفض، قائلاً: “اليوم نترحم جميعا على شهداء اعتصامي رابعة و النهضة وكل من استشهدوا في شوارعنا دفاعا عن وطن يحترم حق الجميع في حرية التعبير”.

وكتب المستشار العلمي لرئيس الجمهورية في الفترة الانتقالية، المستشار “عدلي منصور”، عبر تدوينة نشرها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قال فيها:

اليوم نترحم جميعا على شهداء اعتصامي رابعة و النهضة وكل من استشهدوا في شوارعنا دفاعا عن وطن يحترم حق الجميع في حرية التعبير. اليوم أنظر لهذه الأحداث و أتذكر كل الأكاذيب التي أشيعت و الحشد الإعلامي الذي أثير لتصل الدولة إلى هذه الدرجة من الوحشية في معاملة أبنائها. لن يعيد أي ترحم أو حزن من فقدوا و لكن اليوم علينا أن نتذكر أن من قاموا بتعبئة الشعب مستغلين الأذرع الإعلامية الكاذبة للترويج لهذه المذبحة وتبريرها ما زالوا في قلاع محصنة ينشرون منها الجهل و الكره و يفرقون الصفوف بين مختلف أطراف المجتمع.

حينما تسلمت عملي كمستشار علمي في رئاسة الجمهورية و تحديدا في الرابع من سبتمبر ٢٠١٣ قادما من الولايات المتحدة (أي بعد الأحداث بأسبوعين تقريبا) طلبت أن يكون عملي في خدمة قضايا التعليم و العلم بعيدا عن المشهد السياسي تماما كالطبيب الميداني لا يفرق بين من يعالج في أرض المعركة. و بالفعل تم الإعلان عن ذلك في أول مؤتمر صحفي سبق تعييني الرسمي بأيام ، وبالتحديد يوم ٢٥ أغسطس ٢٠١٣. و إن كانت هذه نظرة قد استندت في خاطري لوجود نوايا حسنة لإنشاء دولة مدنية حديثة تقوم على العلم إلا إني حينما أدركت عدم وجود تلك النوايا من خلال مواقف و أحداث متكررة آثرت المغادرة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.