السباح الأمريكي “مايكل فيلبس” قرر الاعتزال نهائياً عقب الأولمبياد المقامة في البرازيل بـ”ريو دي جانيرو”
مايكل فيلبس

أكد السباح الأوليمبي الحاصل على لقب أفضل وأعظم سباح في العالم، صاحب الـ 25 ميدالية ذهبية “مايكل فيلبس”، قرار اعتزاله بعد انتهاء دورة الألعاب الأوليمبية المقامة في “ريو دي جانيرو ” بالبرازيل المقرر إنتهائها في 21 أغسطس الجاري، وأنه لن يشارك في أولمبياد ” طوكيو 2020 “على الرغم من إحرازه 4 ميداليات ذهبية في أولمبياد “ريو دي جانيرو”، مشيراً إلى أنه أعلن إعتزاله دولياً عندما تم القبض أثناء قيادته السيارة مخموراً، وأدى ذلك به إلى السجن لمدة عام ومنعه من المشاركة في أولمبياد روسيا 2015.

ولكن قام زملائه في المنتخب الأمريكي بالتدخل لمنعه من قرار الاعتزال،  ليظهر من جديد في أولمبياد ” البرازيل ” بشكل أفضل، حاملاً العلم الأمريكي في العرض بافتتاح دورة الألعاب الأولمبية التي تقام كل 4 سنين.

وحطم ” فيلبس ” الأرقام القياسية في السباحة، حيثُ نجح في حصد 22 ميدالية ذهبية في أربعة دورات متتالية، ورفع رأس بلده هذا العام بالحصول على 25 ميدالية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.