مفاجأة: الحكومة تتفاوض مع الخليج على قرض ب2 مليار دولار من أجل دعم تعويم الجنيه
الجنيه

فجّرت جريدة الشروق المصرية مفاجأة من العيار الثقيل، تتعلق بأزمة الدولار، حيث قالت الجريدة نقلاً عن مصادر حكومية، أن مصر تتفاوض مع السعودية والإمارات للحصول على قرض بقيمة 2 مليار جنيه من أجل دعم تعويم الجنيه المصري، وذلك للحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي.

وقالت الشروق “تتفاوض الحكومة المصرية مع نظيرتيها في الإمارات والسعودية للحصول على وديعة بملياري دولار مناصفة على الأقل خلال الأسابيع الأربعة القادمة، حتى يتمكن البنك المركزي من توفير السيولة الأجنبية الكافية لاتخاذ إجراءات أكثر حسما في تعويم الجنيه، وبالتالي الحصول على الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي، مع نهاية خريف أو مطلع شتاء العام الحالي”.

وأضافت الشروق أن هناك اتصالات مكثفة بين الحكومة المصرية والسعودية والإماراتية من أجل الحصول على القرض في أسرع وقت لتعويم الجنيه، لأن تأخر القرض الخليجي سيؤدي إلى تأخر قرض صندوق النقد الدولي.

 

الشروق

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.