هيئة الأمم المتحدة تفجر مفاجأة وتطالب بإجراء تحقيق عاجل بشأن فض رابعة وتفاصيل تكوين لجنة الدولية
هيئة الأمم المتحدة

عقب بيان الثالث من يوليو 2013، لجأ أنصار محمد مرسي إلى الإعتصامات تعبيراً عن احتجاجتهم عما حدث مع مرسي، وكان اعتصام رابعة العدوية هو الأشهر على الإطلاق، والذي بدأ التجمع فيه قبل 30 يونيو بساعات واستمر حتى تم فضه بالقوة يوم الرابع عشر من أغسطس 2013، مخلفاً وراؤه مئات القتلى طبقاً للإحصائيات الرسمية لوزارة الصحة المصرية وألاف القتلى وفقا لإحصائيات أخرى غير رسمية.

وقد فجر الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي مون مفاجأة كبيرة، بطلبه أمس بضرورة فتح تحقيق عاجل حول فض هذا الإعتصام والذي تم بواسطة قوات من الجيش والشرطة المصرية، والذي خلف وراؤه مئات من القتلى المدنيين.

وفي هذا الإطار أكد فرحان حق نائب المتحدث الرسمي بإسم هيئة الأمم المتحدة أن المنظمة ترى أنه من الضروري في الغاية إجراء تحقيق عادل وشامل بشأن فض هذا الإعتصام.

وبسؤاله عن تشكيل لجنة تحقيق دولية، رد فرحان قائلاً أن ذلك من شأن مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة هو من يقرر ذلك، مشدداً على ضرورة احترام السلطات المصرية لحق الإحتجاج السلمي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. جريدة زبالة بتجيب اخبار زبالة لسه عندكوا امل ان الاخوان ترجع الحكم احنا نولع فيهم وفيكم

  2. ابعدوا عنا ايها الطغاه المحبين للخراب واعلموا ان مصر يحفظها الله ولن يقدر عليها ای طغاه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.