تزامناً مع ذكرى افتتاحها.. “بوتين” يطعن مصر ويعلن عن مشروع روسي إيراني يضرب “قناة السويس”
بوتين

كشف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، خلال مقابلة مع وكالة أذرية “أذر تاك”، عن وجو محادثات الثلاثية، بين روسيا وإيران وأذربيجان، لبناء المشروع الواعد لممر النقل الدولي الذي يربط بين شمال أوروبا بالهند، ودول الخليج عبر إيران، وروسيا وأذربيجان، الذي سيمثل ثورة لنقل البضائع العالمية، وسيكون بديلاً لقناة السويس.

هذا وقد اتفق الإثنين الماضي، الأطراف الثلاثة، على تكثيف المحادثات بشأن إقامة ممر الشمال-الجنوب للنقل، الذي سيمر جزء منه على طول الساحل الغربي لبحر قزوين من روسيا إلى إيران عبر الأراضي الأذربيجانية وصولًا إلى الهند، ويربط بين مدينتي سان بطرسبورغ الروسية ومومباي الهندية، إلى 7200 كيلومتر، ومن المتوقع أن يقلص هذا الممر وقت وصول سفن من الهند إلى منطقة آسيا الوسطى وروسيا.

وفي سياق متصل، توقعت وكالة “تسنيم” الإيرانية اليوم الجمعة، أن يؤثر هذا المشروع في حال إنشائه على قناة السويس المصرية، للأسباب الآتية:

  • القناة الجديدة توازي قناة السويس من حيث الطبيعة الجغرافية.
  • ستختصر الكثير من الوقت.
  • تقلص النفقات المادية لنقل البضائع.
  • لن يقتصر مشروع ممر الشمال – الجنوب، على البعد البحري فحسب، بل يتضمن خطوط نقل برية وسكك حديد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.