عصام حجي في أول حوار له مع صحيفة مصرية يفجر عدد كبير من المفاجآت حول مبادرته وموقفه من الإخوان ومرسي
عصام حجي

بعد مبادرته المثيرة للجدل حول الإنتخابات الرئاسية القادمة عام 2018، والتي اقترح من خلالها تكوين فريق رئاسي وعدم ترشح السيسي مرة أخرى، تعرض العالم المصري عصام حجي المستشار العلمي السابق لعدلي منصور لهجوم حاد من عدد من الإعلاميين المصريين المؤيدين لإستمرار السيسي في الرئاسة لفترة أخرى، والغريب أن تقرير صحيفة الأيكونوميست البريطانية الشهيرة، والذي قامت الخارجية بالرد عليه في بيان رسمي قد اتفق مع مبادرة حجي بمطالبة السيسي بعد الترشح لإنتخابات 2018.

وفي أول حوار صحفي لحجي بعد المبادرة مع صحيفة مصرية وهي جريدة التحرير، أعلن العالم المصري عدة مفاجآت حيث ذكر أنه توقع الإفراج عن مرسي بعد شهرين من أحداث 3 يوليو 2013، وأنه لا يمانع مطلقاً في قبول إخوان أو مؤيدين للسيسي في فريقه الرئاسي الذي لم يتحدد أعضاؤه حتى الآن.

وأضاف عصام حجي أنه في غاية الحزن الشديد نتيجة حبس الشباب الذين وصفهم بمستقبل مصر، وأنه مذهول من هذا العدد الكبير في المعتقلات المصرية والتي إعترفت به الدولة رسميا وهو ما يقرب من 70 ألف معتقل، كما أبدى عصام حجي حرنه من حملة التخوين والتشويه التي يتعرض لها هو وكل من يعارض السيسي، وكأن المعارضة السياسية المُباحة في كل دول العالم أصبحت جريمة في مصر.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.