بالصور| المصريين يحولون منتجعات الغردقة لعشوائيات.. خناقات بالأيدي والكراسي وتحطيم لمحتويات المطابخ والسير بالملابس الداخلية وإلقاء النفايات بالشواطئ
الغردقة

تشهد منتجعات مدينة الغردقة، احدى القبلات السياحية الشهيرة في مصر، بعض الحالات المؤسفة، أبطالها بعض النزلاء المصريين مع بعضهم البعض من جهة، وأخرى بينهم وبين القائمين على الخدمة بتلك المنتجعات، فقد شهد أحد فنادق مدينة الغردقة مشاجرة بين مجموعة من النزلاء المصريين، الأمر الذى تسبب في إثارة الذعر بين جميع رواد الفندق، خاصة الأطفال اللذين كانوا يتناولون وجبة الإفطار مع اسرهم بالمطعم الرئيسي.

واستعان عدد من أطراف المشاجرة بمعدات المطبخ بعد تهجمهم على العاملين بالمطعم، حينما حاولوا منعهم من استخدامها، واستدعت إدارة الفندق شرطة السياحة في محاولة للسيطرة على المشاجرة التي تسببت في الإساءة لسمعة السياحة، خاصةً في الوقت الذي يشهد تدني كبير في توافد السياح الأجانب.

كما شهد أحد المنتجعات السياحية مشاجرة عنيفة بين عائلتين مصريتين على حمام السباحة لتصبح المشاجرة الثانية التي تشهدها منتجعات الغردقة خلال يومين متتاليين وقبل مرور 48 ساعة على المشاجرة الأولى.

ومن جانبه، قال الخبير السياحي “عصام علي”، إنه مع غياب السياح خلال الفترة الماضية عن مصر سعت الحكومة والمؤسسات السياحية إلى تشجيع السياحة الداخلية وبالفعل بدأت حملات بتخفيضات كبيرة، مما شجع المئات بل الآلاف من المصريين على زيارة الأماكن السياحية الراقية بعد أن كانت تخضع فقط لفئة معينة من المواطنين، فكان النتيجة تخريب وتلفيات ومظاهر غير حضارية نجم عنها خسائر بالملايين.

هذا وقد شكل هذا الأمر أزمة كبرى، داخل المنتجعات السياحية، مما دفع العديد من الفنادق والصحف الالكترونية بنشر عدة حملات توعية للمصرين حتى لا يلحقون الضرر بالسياحة.

 

فهل أصبحت تشجيع السياحة الداخلية وبالاً ونقمة على السياحة بشكل عام؟

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.