الأيكونوميست في الجزء الثاني من تقريرها الخطير “تخريب مصر” تكشف عن مفاجأة بن زايد الأخيرة في مصر
السيسي

واصلت مجلة الأيكونوميست البريطانية الشهيرة، نشر الجزء الثاني من تقريرها بعنوان “تخريب مصر”، والذي تتحدث فيه عن سياسات النظام المصري الحاكم الفاشلة على حد وصف التقرير، والتي أدت بمصر إلى مستوى إقتصادي منحدر يزداد سوءاً يوماً بعد يوم، وبرغم رد الخارجية المصرية على الجزء الأول من التقرير ببيان رسمي شككت في تقرير المجلة، وأضافت أن المجلة أغفلت حجم الإنجازات التي تحققت في مصر في عهد السيسي.

وقد جاء في الجزء الثاني من التقرير أن عدد من الدول الخليجية انسحب من دعم مصر، وهذا ما دفع الأكاديمي الإماراتي الشهير عبدالخالق عبدالله المستشار الأسبق لحاكم أبو ظبي أن ينصح السيسي بعد التفكير في الترشح للإنتخابات الرئاسية في عام 2018.

وفي ذات السياق ذكر التقرير أن مستشاري بن زايد الإقتصاديين المتواجدين في مصر منذ فترة قد انسحبوا، بعد الإحباط الذي أصابهم على حد وصف التقرير من الأوضاع في مصر وعدم الإستماع إلى نصائحهم، وقالت المجلة أن هذا الإجراء الإماراتي هو الأكبر ضد مصر من الإمارات منذ تولي السيسي المسئولية منذ عامين تقريباً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.