خبير اقتصادي..الدولار سيصل 20 جنيه إذا أُغلقت شركات الصرافة والحل في الربط الإلكتروني والصكوك
الدولار الأمريكي

قال الدكتور “عماد مهنا”، خبير الاقتصاد السياسي والتخطيط الاستراتيجي، أن البنوك غير جاهزة كبديل لغلق شركات الصرافة، لأن الدولة ليس بها دولار، مشيرا إلى أن غلق شركات الصرافة، مع عدم توفير بديل آخر، سوف يؤدي إلى ارتفاع سعر الدولار ليصل إلى 20 جنيها، بالإضافة إلى خلق تاجر العملة الموجود على القهوة.

وأضاف “مهنا”، خلال لقائه ببرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي “خالد عاشور” أنه يجب على الدولة أن تقوم بربط شركات الصرافة بالبنوك، بنظام إلكتروني، حتى تصبح البنوك وشركات الصرافة منظومة واحدة.

كما أكد “مهنا”، على أن الصكوك هي الحل الأمثل لمواجهة أزمة الدولار، لكونها لا تنقل ملكية لصاحب الصك، وأنها تعتبر أداة تمويل بديلا لطرح الأسهم في البورصة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ن اللعب بالسعر ما بين ١١ جنيهًا و١٣ جنيهًا خلال الأسابيع الماضية ما هو إلا وسيلة لتقبل الشعب مبدئيا للفكرة، ثم تطبيقها علي السعر الرسمي الذي قد يبدأ عند ١٢ جنيهًا ويتأرجح في المدي بين ١٢ و ١٥او ١٦ جنيهًا خلال الأشهر القادمة.
    خالص تحياتي
    محمد صدقي الجعفري
    مواطن مصري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.