أفادت وكالة “رويترز” للأنباء، وبعض الصحف الكبرى، منذ قليل، عن ارتفاع قياسي جديد للدولار في مواجهة الجنيه المصري بالسوق السوداء، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، بالرغم من تضييق الخناق بشدة من قبل البنك المركزي، ومباحث الأموال العامة على شركات الصرافة، وتقليص عددها بنحو 42% في الشهور القليلة الماضية، سعياً للحد من تدهور قيمة الجنيه.

وأكد متعاملون بسوق الصرف، بأن سعر ” الدولار ” جرى تداوله، الأربعاء، بسعر بين 12.70 و12.75 جنيه، مقارنة مع 12.65 جنيه أمس الثلاثاء، تزامناً مع إقرار مجلس النواب المصري، الثلاثاء، مشروع قانون لتغليظ العقوبة على من يتعاملون في العملة الأجنبية خارج القنوات الرسمية، وذلك في تصعيد لحملة البنك المركزي على السوق السوداء التي يقول إنها تزعزع استقرار العملة المحلية.

وقال متعامل في السوق السوداء: إن «تعديلات قانون البنك المركزي وتغليظ العقوبات، بالإضافة إلى حملات المركزي وغلق الشركات قد تخيف جزءا من التجار، لكن الجزء الآخر يرفع فورا الأسعار لتحمله مخاطرة أكبر».

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.