حازم عبد العظيم وتعليق خطير على تقرير مجلة الايكونوميست.. ويوجه رسالة نارية للحكومة المصرية
حازم عبد العظيم

قال الناشط السياسي حازم عبد العظيم مستنكراً الهجوم الذي شنته المجلة العالمية البريطانية “”إيكونوميست” على مصر، وكذلك الردود المصرية الضعيفة على هذا التقرير قائلاً :  ” كفى هزلا الوضع لا يحتمل الهزل”.

وأضاف عبد العظيم من خلال تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي المصغر ” تو يتر” موجهاً كلامه للحكومة والخارجية المصرية قائلاً: ” أرجو أن تتعامل الخارجية مع تقارير الايكونوميست بشيء من الجدية وليس المكايدة التي باتت سمة في نظام الحكم، تأثير الايكونوميست خطير دوليا لمصر”.

وتابع :”ردود الدولة المصرية على التقارير الدولية باسلوب المكايدة على نوعية مصطفى بكري، وعزمي مجاهد ستضر كثيرا بمصر، كفى هزلا الوضع لا يحتمل الهزل”.

وأكد المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية رداً على تقرير تلك المجلة أن المصريين لا يقبلون إهانة اختياراتهم، أو محاولة فرض الوصاية عليهم من أي جهه قائلاً : “ما هي إلا أكاذيب و يبدو أن مجلة (الإيكونوميست) اختارت أن تقف مع من يتخذون موقفا متحيزا ضد مصر”.

قال أبو زيد في بداية مقاله: “لقد صُدمت وفوجئت عند قراءة العدد الأخير من المجلة، الذي تضمن سلسلة من المقالات حول مصر تحت عنوان “تخريب مصر”، مضيفا “لقد كان من المنتظَر أن تقدم مجلة رائدة في التحليل الاقتصادي والمالي تحليلا موضوعيا ومستنيرا يركز على تقييم خصائص السياسات الاقتصادية في مصر خلال الأشهر القليلة الماضية، إلا أن المجلة عمدت في المقابل إلى تجنب أي مظهر من مظاهر التحليل الموضوعي، واهتمت بتوجيه إهانات لشخص الرئيس المصري”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.