بالفيديو: وزير الكهرباء رفع الدعم نهائيا عن الكهرباء في مصر
وزير الكهرباء

عقب بدء المرحلة الثالثة من خطة رفع الدعم تدريجياً عن الكهرباء والتي بدأت المرحلة الأولى منها عام 2014 عقب موافقة مجلس الوزراء أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء  والطاقة أن رفع أسعار الكهرباء خلال الفترة الحالية جاء طبقا لخطة رفع الدعم والتي يتم تنفيذها على 5 مراحل تم تنفيذ 3 مراحل منها حتى الآن ليتبقى بذلك مرحلتان يتم تنفيذها خلال العامين القادمين حتي يتم رفع الدعم عن الكهرباء بشكل كامل العام بعد القادم ليتبقى بذلك دعم تبادلي لمحدودي الدخل بحوالي 9 مليار جنية.

لمشاهدة الفيديو:

حيث قال الوزير خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “هنا العاصمة” والمذاع عبر قناة ” CBC ” الفضائية أنة لو لم يتم زيادة أسعار الكهرباء عن العام الماضي كان سيكلف الدعم الدولة لنحو 48 مليار جنيه خلال العام المالي الجاري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. في حوار المذيع الشريف عمر مصطفي علي ONTVامس مع وزير الكهرباء الهمام قال الوزير ان الوزارة تخسر ومدانة بالمليارات فرد عليه المذيع الرد المنطقي والطبيعي كيف وقد عرفنا ان قيمة المرتبات والحوافز والمكافآت في الوزارة هذا العام تتعدي 180 مليار هذا عيث تكافئ الخاسر ومرتباتكم من اعلي المرتبات في هذه البلد. كيف وانتم في الجكومة لاتقدرون الا علي الغلابة الذين دخلهم الشهري او معاشه لا يتعدي ال 700 جنيه. ترفعو عليهم الاسعار وتقولوا لازم الجميع
    يشيل نشيل نعم بعرقنا ودمائنا في سبيل الوطن لكن ابعدوا عن الملاليم اللي مناخدوها فرد الوزير الهمام ما هو كل مؤسسات ومصانع وهيئات البلد بتخسر وبتاخد مكافآت.رد ساذج وعجيب وفاشل.وبعدين مين قال لك انك تراعي محدودي الدخل.ومن حسب لك الحسبة الخايبة بتاعةال200 ك.وات كيف يكون ذلك لأسرة من خمسة أفرادفي شقة من ثلاث غرف احسبها لنا علي الهواء انت واليماني اللي لو قلت ربان يا فجل ح يقول أي نعم ويأتي لك بالبراهين المضللة.ياسيدي محدودي الدخل في الشريحة الرابعة.اما كيف تحلها وتقول تكافلية اعمل ال ك.وات في الشرائح العلياوهي لرجال الأعمال والضباط والمستشارين والنواب وموطفي البترول والكهرباء وكبار رجال الدولة وهم مجتمع ال40 % ويتقاضون مرتباتهم من ميزانية الدولة واغلبهم لا ينتج بسكلتة ولا ماسورة بلاستيك ولا يدخل للدولة مليما بعيدا عن الغرامات والمخالفات.اعمل ال ك.وات عليهم ب 5 جنيه فهم لن يتأثروا لو كانت الفاتورة خمسة أوستة آلاف فهي فلوس جت من الدولة وترجع للدولة.ياوزير الكهرباء ويا يماني محدودو الدخل لا يصدقوكم ولا يثقوا فيكم حت لو وافق مجلس الوزراء ومجلس النواب علي ذلن فهم من ال 40%.واللي لا يقدر ان ينطق هم الغلابة وانتم تدوسون بالجزمة فوق رقبتهم وانتم تضحكون وترقصون وتغنون لا مساس.كذبتم ومافيش حد بيصدقكم.لكنكم أصحاب السلطة والسلطان.والغلابة لا حول لهم ولا قوة ولا يملكون الا الدعاء عليكم.فقد كانت الكهرباء في فترة المخلوع مبارك لا تنقطع أي أنها كانت كافية حيث كان المنتج حوالي 28000 ميجا والاستهلاك يدور حول ال25000 ولما كنا بصدد نقلة في الاستثمار والمستثمر لن يأتي الا في وجود كهرباء كافية وأيضا المباني المخالفة زودت العبء علي استهلاك الكهرباء. كل واحد يشيل شيلته مش المقتولين الذبن لا يستطيعون الكلام.حاسبوا المستثمرين واصحاب المباني المخالفة علي المولدات السيمنز اللي جيبتوها لهم مش لينا.ولكنم تأكلوا محدودي الدخل والغلاية من الطبقة الوسطي للمستثمرين والمباني المخالفة.حتي نطل نقول ان المستثمر في مصر يحقق اعلي مكسب فالطاقة أرخص,لأنكم زودت لهم الطاقة من دم محدودي الدخل.والعجب قي مصر حيث لا سقف للارباح ولا رقابة فما يتكلف مائة الف يباع بستمائة الف أو يزيد.لك الله يا محدود الدخل وحطم الله رقاب الظالمين.وبطلوا بقي نفاق ومنطرةوكلام فاضي لا يساوي وزن الحرف المكونة له.حماك الله يامصر وحسبي الله ونعم الوكيل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.