نواب بمجلس الشعب عن ارتفاع الأسعار “التجار كفرة” ويطالب بفرض الأحكام العرفية وعمل لجان شعبية
مجلس النواب-أرشيفية

شهدت أسواق جميع السلع في الأسواق المصرية ارتفاعاً جنونياً في الأسعار، وذلك منذ تخفيض البك المركزي لقيمة الجنيه في مارس الماضي، وذلك وسط غياب تام للرقابة الحكومية على الأسواق، واتخاذ الحكومة لإجراءات تقشفية تقضي بفرض المزيد من الضرائب على المواطن المصري.

وما زالت تداعيات ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء مستمرة، فالأسعار في ازدياد والدولار الأمريكي في ارتفاع، والذي يدفع ضريبة الفشل هو المواطن الفقير وليس الأغنياء.

وعن أزمة ارتفاع جميع الأسعار ارتفاعاً غير مسبوق، قام نواب من مجلس الشعب باتهام التجار في هذا الغلاء، واصفاً إياهم بالكفرة، وقال النائب مصطفى الجندي “أن المستوردين يخزّنون الدولار لشراء احتياجاتهم، ومن ثم تخزين السلع ورفع أسعارها بحجة عدم وجود سيولة من العملة الصعبة اللازمة للاستيراد”، مطالباً بعمل لجان شعبية لضبط الأسعار وفرض الأحكام العرفية لأننا حسب وصف النائب في حالة حرب.

برلماني

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.