حقائق عن الطفل النيجيري المعجزة محمد شمس الدين عليو
الطفل النيجيري المعجزة

ولد الطفل المعجزة النيجيري محمد شمس الدين عليو البالغ من العمر ثلاث سنوات في مدينة زاريا، في ولاية كادونا بنيجيريا،  الذي يحفظ القرآن الكريم كاملا، وقد فاز  أيضا في مسابقة دولية في المملكة العربية السعودية لحفظ القرآن الكريم  كاملاََ ، وشارك  في العديد من المسابقات الدولية لحفظ القرآن، وفيما يلي 8 حقائق عن الطفل النيجيري المعجزة.

  8 حقائق عن الطفل المعجزة النيجيري:

  1.  محمد شمس الدين عليو  ولد  في زاريا، ولاية كادونا بنيجيريا.
  2. التحق في مدرسة البرفيسور  ” انغو عبد الله ” بعد الرضاعة الطبيعية ، وهو في عمر سنة و نصف .
  3. حفظ الطفل المعجزة كامل القرآن الكريم قبل أن يصل إلى سن ثلاث سنوات.
  4.  عليو يجيد ويتقن  التحدث باللغتين العربية والإنجليزية.
  5. قبل الوصول إلى مستوى المسابقات الدولية في حفظ القرآن الكريم، فاز عليو بمسابقة حفظ القرآن الكريم في بلدته زاريا ، و بعد فوزه على مستوى بلدته مثّل مدرسته في نيجيريا كلها على مستوى حفظ القران الكريم كاملاََ.
  6. حصل الطفل المعجزة النيجيري على الترتيب الثاني في الترتيب العام في المسابقة من فئة عمره في المسابقة الدولية في المملكة العربية السعودية.
  7. حصل عليو على كثير من الهدايا والامتيازات ورعاية خاصة في بلده نيجيريا تكريما لحفظه القرآن الكريم وهو في عمر ثلاث  سنوات.
  8. الدكتور عليو شمس الدين، هو والد الطفل النيجيري المعجزة، يسعى أن يتابع ابنه الاستمرار في الدراسات القرآنية والتعليم الاكاديمي واللغات .

رأي إمام مسجد زاريا في الطفل المعجزة :

وقال إمام مسجد زاريا الاستاذ بشير لاوال: “أنه يدعو الله أن يبارك الله في الطفل المعجزة ويجعله علمه خدمة لأهل القرآن والعمل على تحفيظ القران لغيره”.
مضيفا أنه في تاريخ الاسلام وحتى في جيل النبي (صلى الله عليه وسلم) لم يوجد من حفظ القرآن الكريم وهو في عمر ثلاث سنوات ولكن وجد من العلماء من حفظ القرآن وهم في عمر 9 سنوات .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الله يحفظه ويكثر من امثاله ويجعله قره اعين لوالديه ويعز به الإسلام والمسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.