وداعاً لانقطاع الكهرباء فى مصر
s2201226172717

يستقبل قطاع الكهرباء في مصر محطات الكهرباء التي شرعت في بنائها شركة سيمنز الألمانية وتدخل المحطات الخدمة في ديسمبر 2016 ، بينما تصل طاقتها العظمى في مايو 2018 ، وكان الإتفاق الموقع بين مصر وشركة سيمنز الألمانية بمبلغ ثمانية مليار يورو ( 8.9 مليار دولار ) والذي وقع في يونيو من عام 2015 لتشييد ثلاث محطات كهرباء تعمل بنظام الدورة المركبة قدرة كل منها 4800 ميجاوات ،إضافة إلى 12 مزرعة رياح بهدف زيادة طاقة الكهرباء في مصر بنسبة 50% .

وقد صرح مكتب رئيس الوزراء أن المحطات التي ستبدأ العمل في ديسمبر 2016 ستكون بقدرة إجمالية قدرها 4440 ميجاوات وأن المحطات الثلاث عندما تكتمل ستكون الطاقة الاجمالية لها 14 الفاً و 400 ميجاوات بحلول مايو 2018 .

ومن الجدير بالذكر أن هذه المحطات بالإضافة إلى محطة بني سويف التي تعمل بالغاز الطبيعي ستقضي على انقطاع التيار الكهربائي في البلاد بالاضافة انها ستكون عاملاً اساسيا في حركة النمو الاستثماري حيث تمثل الكهرباء العصب الاساسي للمصانع والشركات الاستثمارية ، ويذكر أن مشكطلة الكهرباء والبنية التحتية للبلاد من المشاكل المتراكمة منذ أعوام عديدة ، والتي تسعى الدولة جاهدة لعمل تلك البنية لجذب المستثمرين الذي سيعود على البلاد بالانتعاش الاقتصادي والحد من مشكلة البطالة

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.