مؤسس تنظيم الجهاد يفجر مفاجأة ويكشف عن اسم ضابط الصاعقة السابق الذي خطط لاغتيال علي جمعه
نبيل نعيم

قال مؤسس تنظيم الجهاد الشيخ نبيل نعيم، أن حركة حسم التي أعلنت مسؤوليتها عن محاولة الاغتيال الفاشلة للشيخ على جمعة مفتي الديار المصرية سابقاً، يتزعمها ضابط الصاعقة المصرية المفصول هشام عشماوي.

و أضاف نعيم من خلال لقائه بالإعلامية” انجي أنور”، ببرنامج ” مساء القاهرة “، والمذاع على قناة ” تن ” الفضائية المصرية، أن ضابط الصاعقة السابق ” عشماوي”، هو من قام بتنفيذ حادث الفرافرة والذي استشهد فيه عدد من جنود الجيش المصري.

كما أكد الشيخ نعيم على أن الشرطة المصرية على علم بالمنطقة التي يختبئ فيها، و سيتم القبض عليه قريباً بعد تفريغ كاميرات المراقبة بواقعة اغتيال الدكتور على جمعة.

تعرض الدكتور على جمعة إلى محاولة اغتيال فاشلة من قبل بعض الإرهابين بمدينة السادس من أكتوبر يوم الجمعة الماضية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الشيخ علي علمهم الأدب و عرفهم مقامهم النهاردة لما خطب الجمعة و لا كأن حصل حاجة العالم لما يكون واثق في ربنا بيثبته اكتر ربنا يحفظه

  2. لا حول ولا قوة إلا بالله فعلا شوية كلاب فاكرين كده ربنا هايسيبهم !! خسه والله العظيم إللي يفكر يقتل انسان لمجرد اختلافه معاه

  3. تعرف الفرق بين الجبان و الشجاع من الموقف ده لوحده و تعرف الفرق بين إللي واخد الدين مظاهر و إللي مؤمن به لما الدكتور علي راح خطب رغم الموقف المخيف و إنه بيعمل بكلام النبي إنه لو قامت و في يد احدكم فسيلة فاليغرسها و ماهموش و إنه ده رايح يخطب و شوية الحثالة دول وقت الصلاة بدل ما يكونوا رايحين المسجد رايحين يقتلوا عالم !! اي مخ ده و أي دين الحثالة دول بيؤمنوا به !!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.