خادمة فلبينية في الكويت تُتهم بإنتمائها لتنظيم داعش وتعترف بمحاولتها في التخابر على الكويت
الخادمة الفلبينية لينافي المتهمة في التكابر على الكويت

“لينافي أزويلو بيسكايدا” خادمة فليبينية مقيمة في الكويت متهمة بإنتمائها إلى تنظيم داعش، ومحاولتها لتنفيذ عمل إرهابي لصالح التنظيم، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية المختصة من أخذ التدابير اللازمة وإلقاء القبض عليها، بإعتبارها مصدر تهديد لسلامة وأمن المواطنين.

حيث تتبعت الأجهزة الأمنية أحد حساباتها الإلكترونية، لتتوصل إلى معلومات تفيد بأنها على إستعداد للقيام بأي عمل إرهابي يستهدف فئة معينة من الكويتيين، والتخابر على الكويت وذلك سرعان ماتتوافر لديها الوسائل اللازمة للتنفيذ.

بعد إلقاء القبض عليها إعترفت بكل ما سبق والهدف من عملها هو إثارة الفتنة وزعزعة أمن الدولة وأمانها.

وأعلنت الإدارة في تصريح سابق بأن وزارة الداخليةْ مستمرة في كشف عمليات الخلايا الإرهابية في البلاد بمساعدة الجهات الأمنية المختصة، والإمساك بكل من يحاول تهديد الأمن في المنطقة ومعاقبته أشد عقاب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.