وزير سابق ورئيس اللجنة الاقتصادية: “ليس أمامنا إلا الاعتراف بأن الوضع الاقتصادي في مصر خطير”
وزير التضامن الأسبق

في أول اعتراف رسمي بالخطر الحقيقي الذي وصل إليه الاقتصاد المصري، قال الدكتور علي مصيلحي وزير التضامن الأسبق ورئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب، أن الوضع الاقتصادي خطير وليس أمامنا إلا الاعتراف بذلك، مشدداً على وجوب عمل برنامج إصلاح اقتصادي عاجل للخروج من الأزمة.

وأضاف مصيلحي خلال لقاء له على قناة “تن” الفضائية قائلاً “يجب تخفيف العبء على محدودي الدخل والطبقة المتوسطة، وضبط الميزان التجاري وميزان المدفوعات، موضحًا أن محدودي الدخل والطبقة المتوسطة هم أكثر الفئات تضررًا من الأزمة الاقتصادية التي تعانيها الدولة، خاصة مع تراجع حركة التجارة وتوقف حركة السياحة وزيادة معدلات التضخم وارتفاع الأسعار”.

كما أكد وزير التضامن على وجود فساد كبير في مصر مضيفاً، “عدم الاعتراف بعدم وجود مشكلة هذا هو الفساد، ويظهر الفساد عندما تكون القوانين معقدة وغير واضحة للناس، وعدم الحوار ومعرفة آراء المواطنين يعتبر أس الفساد، فالفساد لن ينتهي قبل حل هذه المشاكل”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.