حركة حسم تعلن تبنيها الهجوم الإرهابي لاغتيال الدكتور على جمعة
على جمعة

نشرت منذ قليل حركة سميت “حركة سوعد مصر- حسم” تبنيها الهجوم الإرهابي الآثم على الدكتور على جمعة مفتي الجمهورية السابق، ونشرت “حركة حسم” بيان عبر مواقعها الإلكترونية، تؤكد ضلوعها بتنفيذ العملية الإرهابية الغاشمة التي تم قبيل صلاة الجمعة.

وأشار بعض الخبراء والمحللون السياسيون لارتباط حركة حسم و قيادات التنظيم الدولي للإخوان، وكذلك المخابرات التركية، وأشارت حركة حسم الإرهابية في بيانها المنشور منذ قليل، للعملة الإرهابية وتفاصيلها والتي كانت تهدف لاغتيال الدكتور علي جمعةـ وجاء ببيان الحركة:

“تمت عملية الاستهداف له وطاقم حراسته، ما أسفر عن إصابة طاقم حراسته، وذلك من خلال كمين تم إعداده له ولطاقمه”

وأوضحت الحركة أن السبب وراء فشل عملية الاغتيال يرجع لوجود مصليين مدنين في محيط المنطقة، وإليكم بيان حركة حسم:

817

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.