زعيم حركة “السلام الآن” يفضح جرائم السلطات الإسرائيلية
اسرائيل

فجر “ياريف أوفنهيمر” قائد حركة “السلام الآن”  الإسرائيلية اليسارية مفاجأة من العيار الثقيل، تكشف النقاب عن دولة إسرائيل وما تقوم به من جرائم في حق الشعب الفلسطيني، حيث صرح “أوفنهيمر” أن السلطات الإسرائيلية مازالت تحتفظ بجثمامين لعدد يزيد عن خمسة عشر شخصاً من المجاهدين الذين أفنوا أعمارهم في الجهاد ضد احتلال أراضيهم.

ومن الجدير بالذكر أن أوفنهيمر قد قام بفضح السلطات الإسرائيلية على حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بنشر أسماء الخمسة عشر شهيداً وصورهم، ومن بينهم من لم يتجاوز العشرون عاماً، كما أنه من بينهم القصر والنساء.

ويذكر أن السلطات الإسرائيلية لم تقم بنفي أو إنكار أي اسم من الأسماء التي قام بنشرها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.