يسري فوده يعتذر من هذا الأمر في أول حلقة له في برنامجه الجديد
يسري فودة

قام الإعلامي يسري فوده بنشر تغريدة له على حسابه الشخصي يشكر فيها متابعيه على برنامج السلطة الخامسة، وقال فودة في تغريدته “شكرًا لكل من اهتم بمتابعتنا في أول حلقة من “السلطة الخامسة” على قناة DW. أتفق مع ما ذهب إليه معظم الناس من ضيق الوقت المتاح للمناقشة خاصةً في موضوع ضخم كموضوع تيران و صنافير و في إطار تقديري لما وصلنا من تعليقات، أرجو أن تسمحوا لي ببعض الملاحظات”.

وذكر فوده بعض ملاحظاته وهي “أولًا: إن كان هناك شيئ واحد ينبغي عليّ أن أعتذر عنه فهو أن الوقت لم يسعفنا للحديث عمن دفعوا ثمنًا غاليًا و لا يزالون بسبب موقف شجاع من قضية وطنية، ثانيًا: أنا فخور بأن “تيران وصنافير” كانت موضوع الحلقة الأولى، و أنتم من فرض هذا وفقا للإحصاءات التي ذكرناها في الحلقة عن استمرار انتشار الهاشتاج لنحو أربعة أشهر و حتى اليوم”.

ثالثًا: “موقفي الشخصي من الموضوع معروف و معلن و أنا فخور به. أما موقفي المهني فأزعم أننا لم نكن لنستطيع “حيادًا” أكثر من هذا. كان هناك ضيفان يدافعان عن سعودية الجزيرتين مقابل ضيف واحد يدافع عن مصريتها. قاطعت الضيوف فقط إما لتصحيح معلومة خاطئة يحاول تمريرها أو لضيق الوقت الذي فرض ضرورة الإيقاع السريع. و لكنني قاطعتهم جميعًا بمن فيهم الأستاذ خالد علي نفسه”.

بنت

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.