اختفاء ضابط منذ مارس الماضي والتعرف على مصيره من فيديو لأنصار بيت المقدس
النقيب محمد القلاوي

شنت جماعة أنصار بيت المقدس التابعة لداعش هجوماً على كمين الصفا بالعريش في مارس الماضي، وراح ضحية هذا الهجوم 15 ضابط وجندي، واختفى أحد الضباط وجندي آخر، ومنذ مارس ولم تعرف الداخلية مصير الضابط والجندي المختفيين.

وقامت جماعة أنصار بيت المقدس منذ يومين ببث فيديو يظهر بعض العمليات التي قامت بها، وكان أبرزها الاستيلاء على مدرعات ودبابات وقتل جنود وضباط مصريين، وعن طريق الصدفة شاهد أهالي النقيب محمد عبد الرحيم القلاوي هذا الفيديو، والذي ظهر فيه النقيب المختفي أثناء قتله من قِبل الجماعة الإرهابية المذكورة.

وقام ابن عم النقيب القلاوي بإبلاغ وزارة الداخلية، وطلبت الداخلية مهلة 48 ساعة للتحقق من صحة الفيديو المذكور، وإبلاغ أهالي الضابط المختفي، لتلقي واجب العزاء فيه بعد التأكد من وفاته عن طريق فيديو جماعة أنصار بيت المقدس.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.