بعد قانون بيع الجنسية المصرية مقابل الدولار..قانون آخر بمنح الإقامة للأجانب مقابل وديعة بالعملة الصعبة
الجنسية المصرية للبيع

اشتدت أزمة الدولار في مصر، ولأول مرة في تاريخها تشهد مصر أزمة دولارية كالتي تمر بها الآن، لدرجة أن مصر طرحت جنسيتها للبيع مقابل وديعة دولارية، للمساهمة في حل الأزمة الاقتصادية والدولارية التي تمر بها مصر.

ويبدو أن الحكومة تقدم مزيداً من التنازلات مقابل الحصول على الدولار وبأي طريقة، حيث أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة المصرية حسام جاويش اليوم، أن الحكومة أعدت قانوناً أحالته لمجلس الدولة، يتيح للأجانب منحهم الإقامة مقابل وديعة دولارية.

كما جاء في قانون الحكومة أن المقيم الذي وضع وديعة دولارية في أحد البنوك يحصل على الجنسية المصرية بعد خمس سنوات من إقامته في مصر، وانتقد جميع المصريين هذا القانون، وقال أحد السياسيين معلقاً على هذا الأمر “تجوع الحرة ولا تأكل بجنسيتها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.