كارثة كبري…سرقة جميع أعضاء الرأس والبطن لشخص بأحد المستشفيات الخاصة وتركه جثة هامدة
كارثة بإحدى المستشفيات

في كارثة كبرى تكررت قبل ذلك كثيراً، يدخل الإنسان ليجري إحدى العمليات الجراحية البسيطة، فيخرج وقد فقد كليته أو فصاً من كبده أو أي عضو من جسده، وأصبح المصري لا يأمن على نفسه المستشفيات، ففي المستشفيات الحكومية يجد الإهمال واللامبالاة، وفي المستشفيات الخاصة لا يجد أعضاء جسده.

ففي إحدى المستشفيات الخاصة بالمنصورة وقعت مشاجرة عنيفة بين أهالي بعض الأشخاص، وإدارة المستشفى، وذلك بعد موت أحد الأشخاص بالمستشفى، ثم فوجئ أهالي الميت بسرقة جميع أعضاء جسد المريض بدايةً من الرأس وحتى البطن، دون مراعاة دين أو إنسانية أو حرمة الميت.

وكأننا أصبحنا في غابة، أو أننا في شيكاغو، وظهرت الجثة في الفيديو التي تداوله النشطاء بمنظر بشع، ولا يفعل هذا الأمر إنسان في قلبه مثقال ذرة من إيمان، أو دين، ونعتذر عن عرض الفيديو نظراً لبشاعة المشهد، ولكن موقع البوابة نيوز نشر الفيديو على اليوتيوب تحت عنوان “كارثة…سرقة أعضاء جثة بإحدى مستشفيات المنصورة”.

 

ث

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.