عودة الدعوات إلى انتخاب مجلس رئاسي مدني  “فريق رئاسي” لإدارة شؤون البلاد وحجي يصدر البيان الأول
عصام حجي

عادت الدعوات إلى انتخاب مجلس رئاسي مدني إلى الساحة مرة أخرى، بعد غيابها سنوات وذلك في أعقاب ثورة يناير، حيث قام العالم المصري بوكالة ناسا الدكتور عصام حجي ، بنشر ما سماه البيان الأول  لـ “مبادرة الفريق الرئاسي 2018” عبر حسابه الشخصي بموقع “فيس بوك”.

وقال حجي في البيان الأول “مبادرة مصرية سلمية مفتوحة للجميع يتكاتف كل أعضائها تحت راية موحدة لمحاربة الفقر و الجهل والمرض ويكون العدل والتعليم والصحة الأساس لتحقيق طموحات المصريين في أن تصبح مصر دولة مدنية ذات إقتصاد قوي تستطيع من خلاله أن تحفظ كرامة الجميع، مبادرة تطرح مشروع رئاسي قوامه التعليم ونشر روح التسامح ووقف حالتي الانهيار الاقتصادي والاحتقان الاجتماعي، وتقدم المبادرة رؤية شاملة للتغيير في سبيل النهوض بمصر من خلال خطة متكاملة تقوم على خمس محاور أساسية”.

1- تطوير المؤسسات التربوية والتعليمية والثقافية.
2- تطوير الاقتصاد ومحاربة الفقر والبطالة.
3- حرية وتمكين المرأة وتطوير قانون الأحوال المدنية.
4- المساواة الدينية الكاملة والغير مشروطة.
5- تطوير قطاعات الصحة بكل مرافقها.

وأضاف البيان “تنفذ هذه المحاور عبر برنامج زمني من أربع سنوات نستعين خلالها بالخبرات المصرية في الداخل والخارج وبوضع الأولويات لها في الموازنة العامة للدولة وتكريس كل العوائد الداخلية والمساعدات الخارجية لمدة أربع سنوات للقضايا الخمس، المبادرة سوف تنسق مع جميع أطراف القوى المدنية القائمة حاليا في مصر للتوافق على أن تكون المحاور المذكورة أعلاه على رأس مهام الفريق الرئاسي المتفق عليه لخوض إنتخابات الرئاسة في أقل من عامين حتى 2018 ، كما سيتم أيضا ترشيح تشكيل وزاري معلن مرافق للفريق الرئاسي كجزء من المبادرة، لوضع خطوات سريعة لتصحيح المسار الذي طالبت به ثورة 25 يناير وهذا البرنامج الذي يمثل مطالب كل مصري”.

حجي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.