قناة إيطالية تقلب الموازين وتفجر مفاجأة جديدة بعد فحص سجلات الهاتف للطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”!
ريجيني

يبدو أن أزمة الطلب الإيطالي المقتول بالقاهرة، “جوليو ريجيني”، في طريقها للتصعيد مرة أخرى، بعد التسريبات التي ظهرت مؤخراً، بشأن تحليلات سجلات الهاتف للطالب المقتول، حيث قالت قناة تلفزيونية إيطالية، بأن سجلات الهاتف أظهرت أن ضباط شرطة في مصر تتبعوا الطالب الإيطالي، الذي اختفى أواخر يناير الماضي.

وأضافت قناة “لا 7″، نقلاً عن مصادر إيطالية، بأن تسع تسجيلات هاتفية تؤكد أن “ريجيني” كان متبوعًا في محطة مترو بالقاهرة من قبل خمس أو ست ضباط شرطة في اليوم الذي اختفى فيه في 25 يناير 2016.

كما، أشارت القناة، بأن سجلات الهواتف كشفت أن أحد ضباط الشرطة كان على طريق مزدحم يؤدي إلى الإسكندرية (طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي) الذي عثر على أحد جوانبه على جثة ريجيني وعليها علامات تعذيب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.