ممدوح حمزة يكشف عن كارثة  تتعلق بعلاقة اليهود والصهاينة بقانون بيع الجنسية المصرية مقابل الدولار والمستفيد من هذا القانون
ممدوح حمزة

قام الناشط السياسي ممدوح حمزة بنشر عدة تويتات له على حسابه الشخصي تكشف عن المستفيد الحقيقي من قانون بيع الجنسية المصرية للأجانب مقابل الدولارات، والذي اقرحه بعض نواب البرلمان لحل أزمة الدولار في مصر بعد وصوله إلى 13 جنيه.

وقال حمزة عن المستفيد من بيع الجنسية “1- أشفاءنا من الخليج بغرض التمتع بشراء الأراضي بدون الحاجة إلى قانون استثناء مثل الذي اصدره السيسي مؤخرا، 2- اليهود لعوده أملاكهم في مصر وإلغاء تأثير قانون المصادرة في الستينات وما قبلها، وكذلك الإسرائيليين لشراء أراضي لإحياء مشروعهم من النيل للفرات، 3- الصهاينة لشراء أراضي من رفح لمشارف العريش التوفير وطن بديل للفلسطينيين بدلا من المطالبة بحق العودة الي فلسطين(جاري إخلاء هذه الأرض) “.

وتابع قائلاً “4-مشتريين الوحدات السكنية في العاصمة الجديدة  لما تتمتع به من أمن فائق وقد يكونوا من أرباب غسيل الأموال وكبار تجار الممنوعات في العالم، 5- أتوقع أن يطلب الجنسية ويحول دولارات أي مواطن إنجليزي أو ألماني أو سويدي سعيا لحياه أفضل مثلا، 6- كان من الأفضل إصدار قانون حق استرجاع الجنسية لمن سلبت منهم وذريتهم بشرط التأكد من عدم قيامهم بأعمال سببت ضرر إلي الوطن”.

3 4 5

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.