تفاصيل لقاء دبلوماسي عربي كبير بمرسي أثناء فترة حكمه وماذا قال له ومما حذره ورد فعل مرسي
محمد مرسي

كثير من كواليس فترة حكم مرسي يتم الكشف عنها مع مرور الوقت من خلال المحيطين به، حيث كشف الدكتور ياسر علي المتحدث بإسم الرئاسة المصرية في عهد مرسي، في حوار مطول له نقلته صحيفة هفنجتون بوست، أن هناك دبلوماسياً عربياً شهيراً طلب لقاء الدكتور محمد مرسي، وجلس معه طويلاً وحذره من عدة نقاط وأبدى له تخوفه من مصير الديمقراطية في مصر.

وأشار علي إلى أن النقاط التي حذر الدبلوماسي العربي مرسي منها، كانت تركه التعامل مع الكيان الصهيوني للسلطات الأمنية المصرية والأجهزة السيادية دون ظهوره مطلقاً في الصورة، كذلك سحبه السفير المصري من إسرائيل بعد ضربها لغزة، كما أنه أشار عليه بتقليل التوتر في العلاقات المصرية الإسرائيلية عن طريق تقليل دعمه لغزة ولو ظاهرياً.

وأضاف الدكتور ياسر علي أن هذا الدبلوماسي طالب مرسي أيضاً بتقليل الدعم للثورة السورية، لأن ذلك لا يُرضي أطراف إقليمية كبيرة في المنطقة على حد قوله، وفيما يتعلق برد مرسي على مطالبات الدبلوماسي العربي أكد ياسر علي أنه شكر الدبلوماسي على نصائحه، إلا أنه استمر في نفس نهجه حتى حدث له ما حدث في 3 يوليو 2013.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.