طائرة فيس بوك “أكويلا” تحلق في سماء العالم لنشر خدمات الإنترنت
503059_o.png

قامت شركة فيس بوك بتجربة هي الأولى من نوعها، حيث أنها أنتجت أول طائرة بهدف مد خدمات الاتصال ونشر شبكة الإنترنت في أماكن متفرقة وذلك عبر أشعة الليزر، فقامت باختراع طائرة تعمل بالطاقة الشمسية، وبدون طيار، خفيفة الوزن، وتحلق وتطير على ارتفاعات شاهقة.

تهدف شركة” فيس بوك” في خطوتها الفريدة من نوعها إلى توصيل خدمات الإنترنت إلى كل مكان ممكن على وجه الأرض، حيث يوجد الكثير من الأماكن النائية والبعيدة التي لاتصل إليها خدمات الشبكة العنكبوتية.

وأكد مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة ” فيس بوك” عبر صفحته الشخصية، نجاح الطائرة التي أسموها” أكويلا”، وصرح عن أمله وأمل الشركة في امتلاك أسطولاً هائلاً من طائرات ” أكويلا ” التي أثبتت قدرتها على نشر الإنترنت بالعالم، وقدرتها على التحليق لمدة تصل إلى ثلاث أشهر متواصلة على التوالي، وتحلق على ارتفاع 60 ألف قدم ما يعادل 18290 متر، وتمكنها من ايصال خدمات الاتصال للعديد من الأماكن النائية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.