الحجامة أوصى بها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .. ما هي وما فوائدها ؟
الحجامة و فوائدها للصحة

إنتشرت في السنوات الأخيرة ظاهرة ما يسمى بالطب البديل أو العلاج الطبيعي، ومن إحدى وسائل هذا الطب الحجامة وهي وسيلة للعلاج عُرفت منذ القِدم يتم من خلالها إخراج الدم الفاسد من جسم الإنسان بإحداث جروح خفيفة سطحية فيخرج الدم للمحجم.

وقد إزدهرت هذه الوسيلة في العصر الإسلامي لِما عُرف عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه أوصى بها حيث قال ” خير ما تداويتم به الحجامة ” لفوائدها العلاجية والصحية العظيمة .

وقد عُرفت الحجامة منذ عصور موغلة في القِدم حيث عرفها الفراعنة القدماء وكذلك البابليون والصينيون والآشوريون .

وأما فوائد الحجامة فتتمثل في الآتي :

  • تعمل الحجامة على إخراج الدم الفاسد والشوائب المتراكمة في الجسم .
  • إمتصاص السموم ورواسب المواد الكيميائية والادوية .
  • تسرع في تدفق الدم للمناطق بطيئة التدفق فينشطها ويثير الدم فيها .
  • زيادة حصانة وقوة الجهاز المناعي للجسم وتنظيم الهرمونات وخلايا المخ .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.