قرية “ميت بدر حلاوة” خالية من فيروس سي
قرية خالية من فيرس سي

انطلقت احتفالية كبيرة أقامتها قرية ميت بدر حلاوة التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية تحت شعار “قرية خالية من فيرس سي” وشارك بها العديد من الشخصيات، أبرزها: اللواء أحمد صقر محافظ الغربية، ووفد عالمي من منظمة الصحة العالمية تترأسه الدكتورة فيليبا إستر بروك مسئولة مكافحة الفيروسات الكبدية بمنظمة الصحة العالمية.
هذا وقد شهد الاحتفالية أيضاً كلاً من الدكتور جمال شيحة رئيس مؤسسة الكبد المصري، وعمدة القرية جبر العشري وبعض من أعضاء مجلس الشعب ورئيس مجلس مدينة سمنود، والعديد من أبناء وكبار قرية ميت بدر حلاوة.

وبعد انطلاق مؤتمر ” قرية خالية من فيرس سي ” تحدث الدكتور جمال شيحة عن أن حملة  “قرية خالية من فيرس سي” بدأت منذ عام في قرية ميت بدر حلاوة، وتم وضع الخطط والأهداف لتلك الحملة وكان إحدى أهدافها الرئيسية هو القضاء تماماً على ذلك المرض بهذه القرية من أجل أن تكون مثالاً يحتذى به بين القرى الأخرى، وتشجعيهم من أجل المشاركة في تلك الحملة للمعالجة من ذلك المرض، وأعرب أيضاً عن سعادته في قيامه بالإعلان عن أن قرية ميت بدر حلاوة خالية تماماً من الفيرس سي بعد إجراء العديد من الفحوصات على أهالي القرية وعلاجهم، وهذه التجربة تعتبر بصيص من الأمل لقرى مصر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.