بالصور: نشطاء يقارنون بين رأي بعض المصريين في مرسي عند وصول الدولار 6 جنيه ورأيهم في السيسي عند وصوله 13 جنيه
مرسي والسيسي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات لبعض المصريين يقارنون فيها بين رأي بعض المصريين عن ارتفاع سعر الدولار إلى 6 جنيه أيام مرسي والإخوان، وعن رأي هؤلاء الأشخاص عن وصول الدولار إلى 13 جنيه أيام السيسي.

وجاء في هذه التغريدات سباب لمرسي والإخوان عند تعدي الدولار لستة جنيهات أيام مرسي، ووصفه بالغباوة وأنه خرب البلد، وأن جميع الأسعار ستشتعل مع ارتفاع سعر الدولار، بينما نفس الأشخاص حمّلوا الإخوان أيضاً مسؤولية ارتفاع الدولار الآن ووصوله إلى 13 جنيه، والمشكلة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، ووصف كل من يتلاعب بالدولار بالإرهابي.

ولا شك أن الأزمة الحالية في الدولار ليست بسبب التلاعب ولا بسبب الإخوان، ولكنها سببها هو انهيار قطاع السياحة بعد حوادث الطيراان المختلفة في مصر، وتفجير بعضها وخطف أخرى، والسياحة تعد أهم مصادر الدولة للدخل الأجني هذا إلى جانب انخفاض دخل قناة السويس بسبب الركود العالمي في أسعار النفط.

 

1 2 3 4 5 6

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.