للمرة الأولى.. “أبو العلا ماضي” يكشف كواليس ما جرى مع “عصام سلطان” في السجن!
ابو العلا ماضي

يبدو أن رئيس حزب الوسط المصري، المهندس “أبوالعلا ماضي”، يخرج بين الفينة والأخرى، ليكشف كواليس جديدة خلال الفترة التي قضاها، بالسجن، عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق “محمد مرسي”، فكشف “ماضي” عن كواليس جديدة، دارت مع المحامي الشهير “عصام سلطان” نائبه السابق بالحزب.

وكتب “أبوالعلا ماضي” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلاً:

في مثل هذا اليوم من قبل فجر 29 يوليو 2013 تم القبض عليَّ مع أخي ونائبي المحامي اللامع الأستاذ عصام سلطان، مكثنا معا شهر وبضعة أيام في سجن ملحق مزرعة طرة ثم تم نقله لسجن آخر، ومكثت بالسجن سنتين وخمسة عشر يومًا لم أره خلالها إلا مرتين في سيارة الترحيلات تصادف عرضنا على محكمة في نفس المكان بمعهد أمناء الشرطة، في هذه الفترة (خلال السنتين) حكم عليه أحد القضاة بالسجن سنة لإلقاء السلام على المحكمة، كما قضت دائرة أخرى بحبسه سنة أخرى في جنحة مشادة قديمة مع ضابط شرطة في محكمة شمال الجيزة منذ فترة طويلة تسبق القبض عليه، وبالرغم من مرور أكثر من السنتين على حبسه؛ أي إنه قضي المدة المحكوم بها عليه فإنَّ وزارة الداخلية تتعنت في حساب هذه المدة، ورفضت احتساب مدة الحبس الاحتياطي السابقة على صدور هذين الحكمين من مدة السجن كما هو صحيح القانون، وبدأت بحساب المدة من شهر أكتوبر 2014 منذ صدور أول حكم.

والمفاجأة الأكبر هو اتهام عصام سلطان في قضية فض رابعة، بالرغم من أنَّ أحداث الفض وقعت يوم 14 أغسطس 2013.. أي بعد القبض عليه وعليَّ معًا بستة عشر يومًا.

ومازال التعنت مع أخي عصام هو سيد الموقف، أسأل الله أن يُفرج كربه قريبًا هو وآلاف المظلومين في السجون المصرية، وأن يجعل مدة حبسه التي أكملت ثلاث سنوات اليوم في ميزان حسناته.. اللهم آمين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.