غضب وانتقادات بسبب حكم حبس هشام جنينة سنة
المستشار هشام جنينه

قضت محكمة جنح القاهرة الجديدة، فى جلستها المنعقدة اليوم الخميس، الموافق 28 يوليو 2016،  بالحبس سنة على المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات، وتغريمه 20 ألف وكفالة 10 آلاف جنيهًا، لإدانته بنشر أخبار كاذبة حول حجم تكلفة الفساد فى مصر بغرض تشويه صورة النظام الحاكم.

 صاحب هذا الحكم حالة من الغضب والانتقادات للنظام الحاكم وللقضاء المصري بسبب نزاهة هشام جنينة على حد وصف الغاضبون من الحكم.

فعلقت الإعلامية ياسمين الخطيب  على الحكم بحبس المستشار هشام جنينة سنة لإدانته بنشر بيانات كاذبة حول الفساد بأن هذا الخبر بدون تعليق، أن التعليق الوحيد المناسب لجلاله بالدموع.

وقال سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، إن يوم 28 يوليو، يُعد عيد الفساد في مصر بعد حكم حبس جنينة عام بتهمة فضح الفساد، وأن هذا الحكم رسالة صريحة بأن أي شخص يقاوم الفساد سيصعد إلى المقصلة.

واستنكر عمرو واكد الحكم قائلًا :”هشام جنينة أخد حبس سنة مع إيقاف التنفيذ، أخد حكم وهو بيحارب الفساد، أهلا بالمستقبل، كل شيء أصبح أوضح من الشمس وكله عامل عبيط”.

وأضاف دكتور محمد الجوادي، إن الحكم بحبس هشام جنينة كفيل بخفض سعر الدولار إلى أربعة جنيهات ولو حدث في بلد ديموقراطي يرفعه إلى أربعين.

جدير بالذكر أن قضية المستشار هشام جنينة رئيس جهاز المركزي للمحاسبات السابق، معروفة إعلاميًا بـ”فساد الـ600 مليار جنيه” Lتهم فيها بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر، بعد تشكيل لجنة تقصي حقائق بأمر من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي أدانت جنينة.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.