الحكومة تعتزم رفع أسعار البنزين والكهرباء وتعويم الجنية وتطبيق قانون الخدمة المدنية لهذا السبب
السيسي ورئيس الوزراء

تسعى الحكومة المصرية المصرية إلى الحصو على قرض من صندوق النقد الدولي، يصل 21 مليار دولار على ثلاث سنوات، وذلك للسيطرة على سعر الدولار الذي توحش أمام الجنيه، وتقليل نسبة التضخم، ولا شك أن قرض بهذا المبلغ سيتسبب في مشاكل كثيرة لأجيال القادمة وذلك بعد تخطي الدين العام ال 3 تريليون جنيه.

والمشكلة الأكبر أن الشعب الذي لا يجد من يحنو عليه هو الذي سيكتوي بنار هذا القرض، فالفير هو الذي سيسدد والفقير هو الذي سيرتفع عنه الدعم من أجل الحصول على القرض.

وبحسب مصدر حكومي  فإن الحكومة المصرية بدأت تتفاوض مع صندوق النقد الدولي، وقدمت حكومة إسماعيل حزمة (إصلاحات) من أجل الحصول هذا القرض، وهي رفع أسعار الكهرباء والبنزين وتعويم كلي للجنيه أمام الدولار، وسرعة تطبيق الضريبة المضافة، وتطبيق قانون الخدمة المدنية.

الشروقالشروق.jp2

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.