استجواب لرئيس الحكومة ووزير التموين بعد تزوير مليون بطاقة تموين والاستيلاء على 200 مليون جنيه من الدعم
طلب الاستجواب المقدم لرئيس المجلس

تلقى رئيس مجلس النواب “الدكتور على عبد العال”، طلب مقدم من عضو البرلمان “السيدة فايقة فهيم” لاستجواب رئيس مجلس الوزراء “المهندس شريف إسماعيل” و”الدكتور خالد فهمى” وزير التموين والتجارة الداخلية.

وكان سبب طلب أستجواب رئيس الوزراء ووزير التموين انه بناء على تحريات الإدارة العامة لمباحث التموين قد تم رصد مليون بطاقة تموين مزورة بواسطة شركة “سمارت” المكلفة من قبل وزارة التموين والتجارة الداخلية بإصدار بطاقات التموين الذكية، مما أدى إلى سرقة 200 مليون جنيه من أموال الدعم الخاص برغيف الخبز والسلع التموينية .

وقالت النائبة في المذكرة، “أن طلب الاستجواب جاء بسبب تقاعس وزارة التموين عن توصيل الدعم لمستحقيه والسماح لمافيا الدعم والمتربحون بأشكال غير شرعية من اختراق منظومة توزيع الخبز واستنزاف أموال الدعم التي تشكل عبئا على الموازنة العامة للدولة، وعدم تحمل الوزارة لمسئولياتها الرقابية على منظومة الكروت الذكية، ومراقبة آليات إصدارها منعا للتلاعب وأيضا لوقوع المسئولية المباشرة على مكاتب التموين المختصة، والتي تملك وحدها صلاحية إصدار التعليمات لشركة “سمارت” بإصدار الكروت الذكية”.

وقالت النائبة، “إن الخلل الجسيم الذي وصل إلى تزوير مليون بطاقة تموين مقيد عليها 4 ملايين مواطن امتد أيضا إلى اختراق المنظومة الإلكترونية لشركة “سمارت” باستخدام كروت مضروبة للحصول على نقاط دعم الخبز، وكذلك اختراق النظام الخاص بالشركة من قبل بعض أصحاب المخابز والبقاليين التموينيين، والذي يحتم علينا أن نضع الحكومة أمام مسئولياتها السياسية والجنائية عن كل من يشارك في هذه الجريمة”.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.