قرار عاجل من السيسي بخصوص وحدات الإسكان الإجتماعي الجديدة
السيسي ووزير الإسكان

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء اجتماعاً مع الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء كامل الوزيري، من أجل استعراض الجهود المبذولة في مشروعات الإسكان الإجتماعي، حيث تقوم المرحلة الأولى منها على إنشاء 256 ألف وحدة سكنية، تم حتى الآن الإنتهاء من تنفيذ 180 ألف وحدة في المرحلة الأولى، ويجري الآن العمل للإنتهاء من باقي وحدات المرحلة الأولى المقرر استكمالها بنهاية ديسمبر المقبل.

وبخصوص وحدات المرحلة الثانية والتي كان السيسي قد أمر بالبدء في تنفيذها بدء من أبريل الماضي، فمن المقرر أن يتم الإنتهاء من 275 ألف وحدة سكنية منها في منتصف العام المقبل، ليبلغ إجمالي عدد الوحدات المقرر إقامتهم في المرحلتين الأولى والثانية 531 ألف وحدة.

وفي سياق متصل وجه السيسي بزيادة عدد الوحدات المقرر إقامتها في المرحلتين من 531 ألف وحدة إلى 600 ألف وحدة لإستيعاب عدد أكبر من المواطنين في وحدات الإسكان الإجتماعي، هذا إلى جانب الموافقة على اقتراح وزير الإسكان بتخصيص عدد 6 آلاف وحدة سكنية للتخصيص بنظام الإيجار للفئات الأقل دخلاً خاصة في محافظات الصعيد.

وعلى صعيد آخر استعرض السيسي ووزير الإسكان ورئيس الهيئة الهندسية، ما يبذلوه من جهد لتوفير مساكن بديلة لسكان العشوائيات الخطرة للقضاء تماماً على تلك الظاهرة المقيتة في خلال عامين، بإجمالي عدد 63 ألف وحدة بتكلفة تزيد عن 9 مليار جنية لإستيعاب 312 ألف مواطن في المحافظات الأكثر احتياجاً والتي تعاني من العشوائيات الخطرة في كلا من القاهرة والجيزة وبورسعيد والبحر الأحمر والوادي الجديد إلى جانب بعض محافظات الصعيد كسوهاج وقنا وأسوان، للقضاء على كافة مظاهر الحياة في العشوائيات بحلول 2017.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.