كارثة بالفيديو: خبير اقتصادي.. “البلد غرقت داخلياً وخارجياً وتم تحذيرنا من انهيار الاقتصاد وانتظروا سوق سودا في السلع”
وائل النحاس

قام الخبير الاقتصادي وائل النحاس بشن هجوماً عنيفاً على القائمين على السياسية الاقتصادية للبلاد، وعلى رأسهم محافظ البنك المركزي طارق عامر، وذلك بعد وصول سعر الدولار إلى 13 جنيه في السوق السوداء.

وقال النحاس ” أن السبب الرئيسي وراء أزمة وارتفاع سعر صرف الدولار بالسوق السوداء، والذي تجاوز كل الحدود وسجل رقم قياسي في أيام قليلة هى السياسات النقدية الخاطئة التي يتبعها محافظ البنك المركزي، كما أضاف أن السوق السوداء سوف تمتد وتسيطر على السلع الأساسية في مصر، و أن المواطن المصري البسيط هو من يتحمل تلك الفوضى الاقتصادية التي تعيشها مصر “.

وأضاف “المسئولين تركوا مصر تغرق اقتصاديا ثم يحاولون إعادتها، والمشروعات هائلة لكن أفقدتنا كثيرا من المليارات، ولا نعرف مصيرها، وسياسات المركزي غرقتنا كما غرقت إيران بسبب سياسة العطاءات، لكن اللغة عنجهية، والتصرفات والتحركات أدت لتآكل الاحتياطي، والمركزي فشل، والدولار ولع”.

وتابع “مش هنضحك على بعض، الدين الخارجي ارتفع بشكل جنوني ومصر غرقت داخليا وخارجيا، والناتج القومي زاد تريليون عشان خاطر شوية كباري وقناة السويس، حقيقة الاقتصاد بتاعنا مرة والمرض بقى رهيب، والدولار هيزيد تاني، ومش هنقدر نكمل كدا، والضغوط الخارجية أقوى، اتعلموا من تركيا، إحنا خدنا معونات وقروض ومنح وحاجات كتير وما زلنا نزف دم والديون بتزيد والأسعار بتغلى ودخل المواطن يتآكل”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الواقع والمؤشرات الاقتصادية للجنيه المصري اكبر من اي اجرائات للبنك المصري واغلاق موسسات الصرافة ولذلك سيستمر انخفاض سعر الجنيه مهما بلغت الاجراءات وذلك ان التجار واصحاب الاعمال بحاجة للعملات الصعبة التي هي غير متوفرة كفاية بالبنوك بسبب تحويلها لمصلحة النخبة الحاكمة الى بنوك الخارج.

  2. الكذابون الي جهنم ان شاء الله ، مصر بخير ، والاسعار تنخفض ولا تزيد ، ومتوفره ولا تنقطع ، كنت في اجازه وشاهدت انخفاض في اسعار اللحوم عند القصابين ، وهناك اسعار منافسه من منافذ اخري يصل سعر كيلو اللحم فيها من 50 الي 55 جنيه ، الي جانب عربات / نقل تجوب المحافظات والمدن لبيع منتجات المزارع والحقول باسعار منافسه ….. ناهيك عن بطاقات التموين التي تسمح للمواطن بشراء الخبر بالسعر المدعوم وغيره من المواد التموينيه ،،، مصر بخير وستبقي كذلك بامر الله ، ولكن الكذابون والافاقون يروجون ما يرجون ،، قاتلهم الله ،، يكفي ان المصري وعائلته من الممكن ان يكفيهم شهريا 100 دولار وهي ثمن وجبه واحده في اي دوله من دول الخليج علي سبيل المثال لا الحصر ،،،، مصر تواجه حربا شرسه سواء من الداخل او الخارج سواء في سيناء او علي الجانب الغربي من الحدود مع ليبيا ،،، وستنتصر مصر علي الاخوان المجرمين ومن يدعمونهم ……………… وقد قال الرب سبحانه وتعالي ” ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين ” … والكلام منذ خلق الله الخلق الي يوم القيامه قائم باذن الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.