برلمانيون يطالبون بإقالة طارق عامر بعد وصول سعر الدولار إلى أرقام قياسية ودخول الاقتصاد مرحلة الخطر
البنك المركزي

طالب بعض أعضاء البرلمان بإقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي فوراً، قبل الوصول إلى كارثة اقتصادية، وتأتي هذه المطالبات بعد وصل سعر الدولار اليوم في السوق السوداء إلى 12.40 جنية، وهو رقم لم يصل إليه الدولار الأمريكي في تاريخه.

وقال النائب إبراهيم حجازي أن تخطي الورقة الخضراء حاجز ال 12 جنيه، ينذر بكارثة، مؤكداً أنه لن يكون هناك مستثمر أجنبي في مصر  مع هذا الارتفاع الجنوني في سوق الصرف، ووجود فارق كبير بين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازية.

كما طالب حجازي بإقالة عامر وتعيين رجل اقتصادي للبنك المركزي، مشيراً إلى أن رجال البنوك أثبتوا فشلهم، في إدارة المركزي، وأن هذه المهنة اقتصادية في المقام الأول وليست بنكية.

كما أكد حجازي على أن عدم وضوح سياسة البنك المركزي له مدلولات خطيرة على الاقتصاد القومي للبلاد، محذراً من الاستمرار في طبع أوارق مالية جديدة، ويذكر أن سعر الدولار اليوم الأحد في السوق السوداء وصل 12.40 جنيه، وذلك رغم استقراره في البوك الرسمية عند 8.78 جنيه

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.