التعليق الأول لـ”عبد المنعم أبو الفتوح” على البلاغ المقدم ضده للنائب العام
عبد المنعم ابو الفتوح

قال رئيس حزب مصر القوية الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، معلقاً على البلاغ المقدم ضده والذي يتهمه بالتخابر مع حزب الله، أنه ليس لديه أي تحفظ على مبدأ الحوار والمناقشة مع أي فصيل إلا العدو الصهيوني حرصاً منه على حقن دماء الأمة.

وأضاف أبو الفتوح من خلال تغريده له على موقع التواصل الاجتماعي المصغر “تو يتر”، كاتباً فيها : ” ليس لدي تحفظ على الحوار أو المشاركة إلا مع العدو الصهيوني، وذلك من أجل كلمة حق عندما تتاح تحفظ دماء، وحرية ومقدرات واستقلال أمتنا ضد الاستبداد والتبعية”.

وقد شارك كل من حمدين صباحي المرشح السابق للرئاسة والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، في مؤتمر دعم المقاومة والذي عقد بلبنان مع مسئولين بحزب الله وإيران، وفضا تصنيفهما بالإرهاب، وتعليقاً على ذلك قال أو الفتوح : ” مشاركته في المؤتمر جاءت إيمانا منه بمبدأ الحوار مع كافة أطراف المقاومة، بمعزل عن الخلافات مع بعض مواقفها” بحسب تعبيره.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.