السل وطرق الوقاية منه
السل

السل مرض مزمن ينتج عن العدوى ببكتيريا السل، وهي عصية غير متحركة يمكن أن تكمن في جسم الإنسان دون أن تسبب له المرض، كما يمكن أن نجدها في البيئة من حولنا، مع أنها تموت بالشمس و الهواء خلال نصف ساعة.

ومن المعروف عن هذا المرض أنه الأكثر تواجدا في المجتمعات الفقيرة، و بين السكان الذين يعانون من سوء التغذية، وعدم توافر السكن الصحي، وسبب  انتشاره في الآونة الأخيرة التراجع في الوضع الاقتصادي، ونقص الخدمات الصحية في الكثير من بقاع العالم.

طرق العدوى:  

السل مرض معد ينتشر من خلال الهواء، وينتقل من الأشخاص المصابين بعدوى نشطة إلى الاخرين من خلال السعال، أو العطس، أو التكلم، أو البصق .

أما أولية الإصابة فهي للأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة، وبالتالي تصبح فرص ظهور المرض أعظم.

الأعراض:

تظهر الأعراض من خلال السعال الشديد وخاصة عند الصباح، وفي بعض الأحيان ينفث الدم مع البصاق و البلغم،  كما ويتميز هذا السعال بأنه لا يستجيب للأدوية، ومن الأعراض الأخرى: الحمى، و التعرق الليلي، و صعوبة التنفس، و الألم في الصدر، و الضعف العام، ونقصان الوزن .

سبل الوقاية:

تعد التغذية الجيدة، و المسكن الصحي من أهم عوامل الوقاية من الإصابة بالسل، بالإضافة إلى اتباع إجراءات النظافة الشخصية، مثل تجنب السعال أو العطس في وجوه الأخرين، واستعمال المناديل، وعدم استعمال أدوات الأخرين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.