بسبب “ريجيني”: انسحاب “إينل” الإيطالية للطاقة من مصر.. وتوقع بانسحاب شركات أخرى
شركة اينل للطاقة

بوادر أزمة جديدة تلوح بالأفق، بعد قررا شركة “اينل جرين باور” الإيطالية الانسحاب من مشاريعها من مصر، وغلق مكتبها بالقاهرة، وإبلاغ وزارة الكهرباء بذلك، الذي أرجعت مصادر بالكهرباء، بأن قضية مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”، بالقاهرة أوائل العام الحالي، هي السبب الرئيسي وراء خروج

وأوضحت المصادر، لبعض الجهات الصحفية، بأنه سيتم الاجتماع مع الشركة الإيطالية الأسبوع المقبل لمعرفة الأسباب ومناقشتها ، لافتاً إلى أن الشركة متأهلة لثلاث مشروعات شمسية ورياح بقدرة 150 ميجاوات ضمن مشروعات تعريفة شراء الطاقة المتجددة.

وأشار المصدر، بأن العقد الموقع من قبل الشركة للمشاركة في المشروعات، يتيح لها حق استرداد كافة ما سددته للمشاركة فى مشروعات التعريفة، متوقعاً بانسحاب شركات إيطالية أخرى من مصر على خلفية انسحاب “اينل”.

واستدل مصدر وزارة الكهرباء، بأن انسحاب الشركة يأتي على خلفية قضية “ريجيني”، وبأمر من السلطات الإيطالية، بأن الانسحاب لم يأتي نتيجة بنود في التعاقد معها أو خلافات على التحكيم المحلي وغيرها، وإلا لما أغلقت مكتبها فى مصر.

كانت السلطات الإيطالية، قد هددت في وقت سابق ﺑﺎﺗﺨﺎﺫ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻋﻘﺎﺑﻴﺔ ﺿﺪ ﻣﺼﺮ، قبل أن يتخذ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻰ ﻗﺮﺍﺭﺍً ﻗﺒﻞ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﺑﻮﻗﻒ ﺗﺰﻭﻳﺪ ﻣﺼﺮ ﺑﻘﻄﻊ ﻏﻴﺎﺭ ﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ‏« ﺇﻑ 16‏» ﺍﻟﺤﺮﺑﻴﺔ.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.