وزير خارجية السويد السابق: “نحن ندفع الثمن لعدم تسمية الانقلاب في مصر انقلاباً وفقدنا مصداقيتنا الأخلاقية”
وزير خارجية السويد

للمرة الثانية في يوم واحد يصف مسؤول كبير ما حدث في مصر أنه انقلاب عسكري، والمرة كانت من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أجرت معه قناة الجزيرة لقاءً حول الانقلاب العسكري في تركيا، وتصرق فيه لأحداث الثالث من يوليو.

وقال أردوغان “السيسي كان وزيراً للدفاع، وانقلب على الرئيس المنتخب “مرسي” باستخدام السلاح، فهو مثل الانقلابيين عندنا، فهل يمكن لنا أن نحترم هذا التصرف، وقد قتل الآلاف من شعبه”.

 

وبعده بساعات قليلة يصف وزير خارجية السويد السابق ما حدث في مصر بأنه انقلاب عسكري، وقال في تدوينة له على حسابه الشخصي ” ويبقى رأيي أنه مشين إلى حد ما بالنسبة للاتحاد الأوروبي عدم تسمية الانقلاب في مصر انقلابا . لقد فقدنا مصداقيتنا الأخلاقية . نحن ندفع ثمن ذلك”.

Untitled

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.