وزير التربية والتعليم وتصريح مفاجىء وغير متوقع لكل المعلمين على مستوى الجمهورية
وزير التربية والتعليم

أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني اليوم بديوان عام وزارة التربية والتعليم للكشف عن بعض القضايا الهامة داخل وزارة التربية والتعليم حيث أعلن الوزير عن بعض قضايا الفساد داخل الوزارة وتحويل مرتكبي تلك الوقائع للنيابة العامة.

كما أعلن وزير التربية والتعليم عن أخر أخبار نتيجة الثانوية العامة وأنه يأمل أن يقوم بإعلانها في مؤتمر صحفي في منتصف الأسبوع المقبل، حيث أنه طالب بعدم التسرع في إنهاء أعمال إعلان النتيجة حتى يحصل كل طالب على حقه كاملاً.

وأكد وزير التربية والتعليم أن وزارة التربية والتعليم لا تعاني من وجود عجز في أي مادة من المواد ولا في أي مدرسة وإنما الحادث هو سوء توزيع المعلمين على المدارس حيث أن الوزارة لديها مليون و250 ألف معلم ومعلمه والمطلوب فعلياً فقط 950 ألف معلم ومعلمه والباقي وعدده 350 ألف معلم فائض عن حاجة وزارة التربية والتعليم.

ويتنافي هذا التصريح مع الواقع كما يتنافي مع تصريحات وزراء التربية والتعليم السابقين وأبرزهم الدكتور محمود أبو النصر الذي أعلن في أكثر من مناسبة وفي أكثر من تصريح عن وجود عجز في أعداد المعلمين في كل التخصصات وفي كافة المحافظات.

كما أنه بهذا التصريح من وزير التربية والتعليم فقد أغلق الوزير الباب فى وجه الخريجين من شباب الجامعات والذين يرغبون في الحصول على فرصة عمل، حيث أنه بعد موافقة مجلس النواب على قانون الخدمة المدنية وإصداره وعند الإعلان عن مسابقة التعيينات في شهر يناير المقبل وفق مواد القانون فلن تعلن وزارة التربية والتعليم عن أي وظائف شاغرة لديها من وظائف المعلمين لوجود فائض قدره 350 ألف معلم ومعلمة وفق تصريح السيد الوزير.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. عمر ما وزارة التربية و التعليم جابت حد بيفهم و الدليل سيادة الوزير الحمار احسن منة …الله يخربيتك يا شيخ

  2. مين اللي مبيعرفش يجمع ولا يطرح وكتب الارقام دي هو مليون 250 الف ناقص 950 الف يساوي 350 الف يا ………
    روح يا شيخ لا داعي لك ولا داعي عليك

  3. هناك عجز صارخ فى التخصصات فى التعليم الفني النظري مثل نجارة الاثات والتخصصات الاخري على مستوى الجمهورية الوزير مش عارف حاجة عن التعليم الفنى وشكراا كراسى على كراسى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.