خبير مالي يفجر مفاجأة ويكشف عن موعد “خفض الجنيه” بالبنوك.. ويؤكد: تأجيله يكبد مصر خسائر فادحة
الجنيه المصري

أدلى الخبير بسوق المال “إيهاب سعيد” وعضو مجلس إدارة شركة أصول للوساطة، بتصريحات صحفية، تناول من خلالها تصريحات محافظ البنك المركزي الأخيرة، بشان تلميحه لخفض الجنيه المصري مجدداً، وتأثيراتها على السوق المصري، وحقيقة اتخاذ هذا القرار من عدمه.

وأكد “سعيد”، بأن الجميع أصبح الآن على يقين من قرب اتخاذ البنك المركزي المصري قراراً بخفض جديد للجنيه بالبنوك، ولكن تساءل عن موعد اتخاذ تلك الخطوة، ولكن في الوقت ذاته، تصور بقرب اتخاذ ذلك القرار، بالرغم من تأجيل اصدار القرار، خلال عطاء يوم الثلاثاء الماضي.

كما أشار “سعيد”، بأن تصريحات “عامر” الأخيرة، كانت غير موفقة على الإطلاق، والتي أسهمت في حالة من الارباك بالأسواق، وما ترتب عليها من ارتفاع كبير في سعر الدولار مقابل الجنيه، بالرغم من مخالفته بتوقعات خفض الجنيه، وقيامه بتثبيت بيع الدولار في أول عطاءاته بعد عطلة عيد الفطر المبارك، عند 8.78 جنيه.

وأوضح الخبير المالي “إيهاب سعيد”، بأن الخاسر الأكبر من استمرار دعم قيمة الجنيه هو الدولة نفسها، ,وأن التأخير في تحريك سعر الصرف، يكبد الدولة يومياً خسائر فادحة، قد يصعب تحملها إذا ما استمرت تلك السياسة لبضعة شهور أخرى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.